يضبط منشور التوجيه مراحل عملية التوجيه على النحو التالي:

يتميز نظام التوجيه المدرسي في التعليم الثانوي بالمرونة و إمكانية تعديل المسار الدراسي في بعض الحالات التي تكون مبررة و مقنعة من طرف التلميذ و في صالحه.

من بين عناصر تخطيط التلميذ لمشروعه الدراسي المعلومات الضرورية حول المواد الدراسية ليتأكد من مدى قدرته على التكيف مع مختلف المواد بتغير ضواربها و توقيتها أو دخول موادة جديد عبر سنوات الدراسة

يمكن للتلاميذ الناجحين في السنة الأولى أو الراسبين في السنة الثانية التقدم بمطلب للالتحاق بالسنة ثانية رياضة و ينبغى أن تتوفر فيهم الشروط التالية:

المشروع خطة أرسمها من الحاضر نحو المستقبل من أجل اختيار مدروس و غير متسرع. و  يحتاج التلميذ أثناء دراسته لأن يرسم لنفسه أهدافا و ذلك في ثلاثة مستويات:

تسجيل/دخول